RSS

نظرات مقتطفة حول (الجيل الثاني للمكتبات)

22 فبراير

100_0373لقد ظهر مصطلح الجيل الثاني للمكتبات (Library 2.0) من خلال صياغته الأولى من قبل (مايكل كاسي Michael Casey) عبر مدونته (أزمة المكتبة Library Crunch)*؛ كنتيجة مباشرة لظهور وتطور الجيل الثاني من الويب (Web 2.0)، والأعمال (Business 2.0)، حيث أقترح صاحب المدونة أن مجتمع المكتبات خاصة (المكتبات العامة) في مفترق الطرق نحو ظهور الجيل الثاني نتيجة لما قد توفره تقنيات الويب 2.0 من تطبيقات لها قيمة مضافة داخل مجتمع المكتبات، سواء كانت الخدمات المقدمة اعتماداَ على التقنيات المستخدمة في الويب 2.0 أو نظيرها التقليدية.

ولا سيما؛ أنه أصبحت المكتبات في حاجة ضرورية إلى استراتيجيات متغيرة ومستمرة تعزز من دور مشاركة المستفيدين منها.

ولقد تم الإعلان لأول مرة عن مصطلح الجيل الثاني للمكتبات (Library 2.0) عام 2005م؛ خلال المؤتمر السنوي العالمي لـ (Internet Librarian) والذي تم عقده في أكتوبر 2005م عندما عرض (مايكل ستيفن Michael Stephens) – أخصائي مكتبة مقاطعة سان جوزيف – عرض تقديمي حول موقع المكتبة النموذجي.

ففي الجيل الثاني من المكتبات Library 2.0؛ يتم تقييم خدمات المكتبة وتحديثها بشكل يلبي الاحتياجات المتغيرة لدى المستفيدين من المكتبة. كما يدعو الجيل الثاني للمكتبات إلى تشجيع مشاركة المستفيدين وتلقي اقتراحاتهم التي تساند في تنمية وتطوير خدمات المكتبة.

إن تمكين المستفيد النهائي من أنشطة المكتبة هو عنصر جوهري وأساسي في الجيل الثاني من المكتبات (Library 2.0). حيث تكون المعلومات والأفكار متدفقة في كلا الاتجاهين (من المكتبة إلى المستفيد، ومن المستفيد إلى المكتبة) حيث تمتلك المكتبات القدرة على تطوير وتحسين خدماتها على أسس مستمرة وسريعة.

ففي الجيل الثاني للمكتبات يكون المستفيد مشارك واستشاري في إنشاء المعلومات سواء كان المنتج النهائي ملموس أو افتراضي.


*  Michael Casey. LibraryCrunch: Service for the Next Generation Library: A Library 2.0 Perspective http://www.librarycrunch.com/

 

 

 

Advertisements
 
4 تعليقات

Posted by في 22 فبراير 2009 in مقالات

 

الأوسمة: , , ,

4 responses to “نظرات مقتطفة حول (الجيل الثاني للمكتبات)

  1. وحيد محمد

    27 فبراير 2009 at 8:35 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
    د/ أحمد المصرى ،،،،
    بعد التحية … أهنئكم على المدونة الرائعة ، ونهنئ أنفسنا بالطاقات الشابة فى التخصص والمتمثلة فى الكوادر البشرية التى تسعى إلى تحقيق أقصى إفادة ممكنة من التقنيات الحديثة للويب، ولا تدخر جهداً ولا وقتاً إلا أفادت به غيرها وعلى رأسها حضرتكم،،،
    فالموضوع يحتاج إلى الكثير والكثير من الدراسات والبحوث، وبالنسبة للدراسة الخاصة بى فهى لاتزال قيد البحث، وأود أن أعرف هل نما إلى علمكم وجود دراسة مماثلة سجلت فى الموضوع فى أى جامعة عربية؟
    وبالنسبة لتعليقى على ما اقتطفته لنا من (بساتين)!!! المكتبات 2.0 وقد اعجبتنى فعلاً كلمة (مقتطفات)، فإنى أوافقك الرأى واقتبس فأقول “ففي الجيل الثاني للمكتبات يكون المستفيد مشارك واستشاري في إنشاء المعلومات سواء كان المنتج النهائي ملموس أو افتراضي” أى أن المستفيد يكون منتجاً للمعلومة وليس فقط مستهلكاً لها ، فمن خلال تقنيات الويب 2.0 يستطيع المستفيد وضع لمساته وإضافاته ليثرى بها المكتبة فعلاً ….
    منتظرين منك الجديد دوماً،،،،
    وأوجه الشكر للأخت الفاضلة/ آلاء وأشكرها على اسهاماتها وآرائها الرائعة ودقة تعبيراتها …
    متنمياً لكم كل التوفيق،،،
    وحيد محمد – المنيا

     
  2. وحيد محمد

    26 فبراير 2009 at 8:08 م

    السلام عليكم وحمة الله وبركاته
    د/ أحمد .. بعد التحية التى اقدمها لكم والتى لا يفوقها سوى تقديرى لجهودكم المبذولة فى مجال المكتبات … والدعاء لكم بالتوفيق والسداد … اتوجه بشكركم كمكتبى عربى سابق لآوانه تعرف كيف تصيغ المعلومة وتوصلها لالآخرين فى بأيسر الطرق …
    وأود أن أخبركم بأن موضوع الجيل الثانى من المكتبات هو موضوع دراسة الماجستير الخاص بى …. وقد تم بتوفيق الله تسجيله لى فى آداب بنى سويف عام 2008 تحت إشراف الأستاذة الدكتورة/ فيدان عمر مسلم ، علماً بأننى من المنيا… وطيلة الفترة السابقة لم أجد مدونة تهتم كل هذا الاهتمام بذلك الموضوع الفائق الأهمية لنا جميعاً كمكتبيون عرب ….

    ولكم منى جزيل الشكر…….

     
    • ahelmasry

      27 فبراير 2009 at 2:24 م

      عزيزي الاخ المخلص وحيد .. تحياتي وتقديري، وأبارك لكم اختياركم للموضوع الماجستير .. حقيقة الموضوع يستاهل ويحتاج إلى العديد من الدراسات بما يشكل البنية الرئيسية له في مجتمعنا العربي، وأأمل افادتي بمخططكم الكريم في اسرع وقت عبر بريدي الالكتروني، وايه رايك أننا نتيح خلال المدونة عرض للدراسات التي قامت او سجلت قيد البحث في الموضوع ذاته، بما يوسع دائرة الإفادة للجميع ويمثل تواصل بين فريق العمل المهتم من جانب أخر.
      في انتظار افادتكم الكريمة عبر بريدي الإلكتروي . (ahelmasry@hotmail.com) خالص حبي واحترامي.

       
  3. aalaa gaffar

    23 فبراير 2009 at 9:43 ص

    أحيي الأستاذ العزيز / أحمد المصري لأنه من أوائل المكتبيين العرب المهتمين بمجال المكتبات 2.0، وبالنسبة لهذه المقتطفات فأكثر ما أعجبني هو التأكيد التام علي أن جوهر هذة الفئة من المكتبات هم المستفيدين منها فهي أنشئت لهم وبهم.
    وفقك الله يا د/ أحمد وننتظر منك المزيد والمزيد.
    آلاء جعفر

     

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: