RSS

الفهارس الاجتماعية المتاحة على الخط المباشر :: SOPAC’s

عرض تقديمي لرسالة الدكتوراه المقدمة تحت عنوان: (الفهارس الاجتماعية المتاحة على الخط المباشر: دراسة تحليلية للمتطلبات الفنية والوظيفية لتصميم نموذج عربي) – إشراف الاستاذ الدكتور/ مجمد فتحي عبد الهادي؛ بمشاركة الدكتورة/ منن شعبان حسنين . ــ حلوان: قسم المكتبات والمعلومات، كلية الآداب، 2013. 

 
تعليق واحد

Posted by في 21 نوفمبر 2013 in غير مصنف

 

الشبكات الاجتماعية والمكتبات (دليل الاستخدام الآمن للجمهور – الشباب والمراهقين)

تعتبر الشبكات الاجتماعية Social Networks من أهم الموضوعات الساخنة التي لاقت اتسع قوي على ساحة الموضوعات التكنولوجية الحديثة، وذلك لما تتيحه من إمكانات ووظائف اتصال جديدة، ومن ضمن من المؤسسات التي اهتمت بتوظيف الشبكات الاجتماعية وبرامجها في أعمالها وأنشطتها هي مؤسسات المكتبات والمعلومات، حيث ظهر العديد من الأنشطة التي توجهها المكتبات إلى جمهورها من خلال الاعتماد على الشبكات الاجتماعية وبرامجها المختلفة.

ولكن كيف نتعامل ونستفيد من هذه التقنيات وكيف نوظفها بشكل آمن لجمهور المستفيدين خاصة من الشباب والمراهقين؟ .. هذا ما تناوله بإيجاز (جمعية خدمات مكتبات الصغار والبالغين Young Adult Library Service Association) والمنبثقة من جمعية المكتبات الأمريكي ALA، حيث تم إتاحتها لـ (الشبكات الاجتماعية: دليل المراهقين الشباب) الذي تهدف من خلاله إلى مساعدة أخصائيي المكتبات في كيفية توجيه ونصح جمهور الشباب حول استخدام برامج الشبكات الاجتماعية بما يخدم جمهور الشباب والبالغين بشكل أمن وسليم مع توفير مجموعة من النصائح التي تساندهم في اختيار الشبكات الاجتماعية والتعامل معها.

ويعرض الدليل محتواه من خلال مجمعة أسئلة تهم الشباب الذي يتعامل مع الشبكات الاجتماعية مع صياغة إجابات تمثل نصائح الاستخدام الآمن لهذه الشبكات وبرامجها.

– موضوعات الدليل

  • مساعدة الشباب في فهم قيمة الشبكات الاجتماعية.
  • كيف أتأكد من أن وصولي للشبكات الاجتماعية لن يأخذني بعيداً؟
  • مع من يمكنني التحدث؟ وكيف احصل على المزيد من المعلومات؟
  • نصائح لسلامة المراهقين والشباب عبر الشبكات الاجتماعية.
  • كيف ندعو ونسمي الشبكات الاجتماعية؟
  • لماذا يتعامل الشباب بأشكال مختلفة مع الشبكات الاجتماعية؟
  • ما هي الاستخدامات الآمنة للشبكات الاجتماعية وكيف أتعامل معها؟
  • إذا هددك أحد عبر الشبكات الاجتماعية .. ماذا تفعل؟
  • الخصوصية وكيفية التعامل معها.

والدليل يعتبر خطوة أولى ولكنها ممتازة حقيقة في ظل ما نعاني منه من توجيه المستفيدين وإرشادهم عبر بيئة الويب 2.0 واستخداماتهم لها. أأمل بأن نجتمع جميعاً في صياغة دليل إرشادي حول الاستخدامات الآمنة والصحيحة للويب 2.0 في المجتمع العربي (خاصة أننا نتمسك بالعادات والتقاليد التي تختلف عن الغرب) مما يجعل الحاجة إلى دليل يتوافق مع تقاليدنا وأسس تعاملاتنا العربية.

دعوة أتقدم بها لمن هم معنيين بهذا الاختصاص .. المؤسسات والجمعيات والهيئات المعنية بالاستخدام الآمن للإنترنت .. هناك شبح قادم لنا عبر الويب 2.0 فاستعدوا له.

 


 

 
5 تعليقات

Posted by في 4 مارس 2009 in مقالات

 

حوار مع Flickr.com

في كثيراً من الأوقات أهتم بالتناقش مع صديقي (Flickr.com)؛ حول مستجدات الصور والرسومات في موضوعات اهتمامي، وأحببت أن أضع بين أيديكم هنا بعض مما أفادني به الصديق الشريك الاجتماعي (فـلـيــكــر دوت كوم):

خريطة الجيل الثاني للمكتبات (library2.0):


طيف فكرة المكتبة 2.0:


 

نموذج لمفهوم الجيل الثاني للمكتبة الجامعية (Academic Library 2.0):


 

احتياجات المستفيدين في 2.0:


 

محاور فلك الجيل الثاني للمكتبات (2.0):


 

أدعوكم لتكوين صداقات ومناقشات أولاً بأول في موضوعات اهتمامكم مع صديقي : flickr.com.


 

 
 

بعض تقنيات المكتبات 2.0 مع عرض مبسط لخدماتها:

(قائمة مستجدة)

 

[un]Library:


موقع يقوم المستخدم بتكوين حساب خاص به (مجاني) ليتمكن من خلاله تنظيم كتبه وإبداء رأيه بها وع وضع التيجان الموضوعية التي يراها أنسب لكل كتاب، مع إمكانية تقييم Ratting الكتاب. كما يقدم الموقع إمكانية تكوين أو الدخول في مجتمعات شبكية من خلال إتاحة دعوة المستفيدين لأصدقائه وتكوينهم تجمعات افتراضية خاصة بهم ليتناقشوا ويتشاركوا المعلومات سواء حول ما قاموا بقراءته من الكتب أو أي معلومات وخبرات مهنية واجتماعية مختلفة وفقاً لما يحددوه بداخل تجمعاتهم الافتراضية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ELF Library:


يتيح الموقع للمشتركين (داخل الولايات المتحدة) تكوين حساب مجاني لهم، يمكن من خلاله التعرف على مستجدات المكتبات القريبة منهم من أوعية وأنشطة ومتابعتها في شكل تلقيم مبسط RSS، مع إمكانات البحث في مواقع موردي الكتب العالمية أمثال Amazon و Barnes & Noble. وتتاح بالموقع قائمة بالمكتبات المشاركة في تقديم خدماته.

صورة من خدمة الموقع:


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

LibraryThing:


يتيح للمستخدمين من إمكانية فهرسة الكتب على الخط المباشر، والوصل إلى فهارسهم من أي مكان وفي أي وقت سواء من خلال الدخول على الموقع أو عبر الهاتف المحمول، ويقوم الموقع بعمل ربط تشابكي بين المستخدمين لنفس الكتاب وعرض إحصائيات عن الكتب وبياناتها الببليوجرافية، مع إمكانات العروض الشخصية والتقييم والتعليق عليها. كما يمكن من خلاله البحث في فهارس المكتبات العالمية مثل مكتبة الكونجرس؛ أو قوائم الموردين مثل Amazon؛ وتحميل التسجيلات الببليوجرافية في فهرس المستخدم مباشرة اعتماداً على معيار الدوبلن كور في عمليات الفهرسة. ويتيح للمستخدم المجاني فهرسة عدد (200) كتاب، إما في حالة ترقية الاشتراك فيكون للمستخدم فهرس عدد لا محدود من الكتب وضمها لمكتبته ومشاركة الجميع فيها.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 
3 تعليقات

Posted by في 28 فبراير 2009 in عروض تقنية 2.0

 

الأوسمة:

جدل مثار حول الجيل الثاني للمكتبات (Library 2.0)

جدل مثار حول الجيل الثاني للمكتبات:

لقد كان مفهوم (الجيل الثاني للمكتبات Library 2.0) موضع نقاش للعديد من المدونات الإلكترونية والشبكات الاجتماعية المتخصصة، حيث أوردت بعض المدونات التي يتم صياغتها من خلال أخصائيي المكتبات بأن هذه التطورات والمبادئ ليست بالشيء الجديد نسبياً حيث كانت جزءاً لفلسفة العديد من المطورين لخدمات المكتبات منذ مطلع القرن التاسع عشر. والبعض الأخر يدعو إلى توافر مزيداً من الأمثلة التي يمكن من خلالها تحويل المكتبات من الجيل السابق إلى مكتبات الجيل الثاني (Library 2.0).

على سبيل المثال يقول (وآلت كروفور Walt Crawford) أن الجيل الثاني للمكتبات مجرد خليط من الأدوات والأفكار التي تعتبر أفكار ممتازة ولكنها ليست بجديدة على المكتبيين، وأنها بعض من الأعمال والأدوات المركزة التي لن تلبي احتياجات جميع مجتمع المستفيدين، مثال ذلك أن المكتبة لا يمكن أن تعتبر مصدر يجمع كل المعلومات ويلبي احتياجات كل المستفيدين.

وبعض المقترحين أمثال (ستيفن أبرام Stephen Abram) و(مايكل ستيفن Michael Stephens) و(بول ميلر Paul Miller)؛ وآخرون؛ تحدثوا حول هذه الانتقادات بأن كل جزئية من مفهوم الجيل الثاني للمكتبات قد لا تكون جديدة على مجتمع المكتبات؛ لكن تلاقي هذه الأفكار والأهداف (المتاحة مسبقاً) مع العديد من التقنيات الجديدة (المستحدثة) للويب 2.0 أدى إلى ظهور جيل جديد من خدمات المكتبة.

ورغم ما نلاحظه من هذا الجدل حول تبرير استخدامات التقنيات الحديثة (2.0Technologies) في مجال المكتبات والمعلومات على المستوى الدولي، إلا انه بدأت في الآونة الأخيرة ظهور العديد من المكتبات التي بالفعل تحولت من كونها مكتبة في جيل أول (Library 1.0) إلى الدخول في مكتبات الجيل الثاني (Library 2.0)، وتمكنت هذه المكتبات من تطبيق التقنيات الحديثة لخدمة مجتمع المستفيدين منها.

ولكن ما هو موقفنا العربي من هذه التقنيات ومدى تطبيقها ضمن مكتباتنا ومراكز معلوماتنا، هل ستتمكن المكتبات العربية في الدخول إلى هذا الجيل دون أن تواجه تحدي اللغة … والذي وقف عائقاً لكثير من التقنيات السابقة، وأقصد من ذلك؛ هل يمكن للغة العربية والتي ننتمي إليها (مهنيين ومستفيدين) من الإبحار في تقنيات الويب 2.0 …؟

بعرض سريع ودون أن أجزمه بيقين مؤكد بعد .. إليكم التالي:

والعديد .. إذا أردنا أن نحصر مدى تطبيق هذه التقنيات بالمكتبات العالمية .. ومقارنة ذلك مع مكتباتنا العربية، وبالطبع يُرجع الجميع ذلك إلى الفجوة التكنولوجية التي نعيشها كمجتمع عربي (ينتمي إلى الدول المستهلكة) للتكنولوجيا بعد مرور أكثر من 20 عام تقريبا (كما حددها خبراء التقنية) عليها في الاستخدام والاستفادة الأجنبية منها.

وسأحاول في الفترة القادمة إلى الوقوف على تأكيد مدى صحة هذا الجدل بمكتباتنا العربية من تطبيقات هذه التقنية .. أم أنه أصبح المستقبل القريب يحملها لنا معكم.

والدعوة للجميع في المساندة والمشاركة المثمرة في ذلك

رغم ما تمثله من بساطة الصورة .. إلا أنها تحمل عمق بالمعنى

 
3 تعليقات

Posted by في 27 فبراير 2009 in رؤى مهنية خاصة

 

المكتبة نظير إمكانات الويب 2.0

استكمالا لما عرضته من خلال مداخلتي السابقة المعنونة (مهنة المكتبات في عالم 2.0) والتي تناقشت فيها حول موقفنا كأخصائيي مكتبات ومعلومات في ظل منظومة الويب 2.0 وما أدخلته من تغيرات حول المكتبات ومراكز المعلومات؛ ومن خلال استمرار القراءات الأولية التي أقوم بها في هذا الصدد وقف أمامي المقارنة (التناظر) الموضح أدناه والتي توضح الإمكانات الخاصة بالويب 2.0 مقابل ما نتعارف عنه في المكتبات، ووجدت أن نتيحها من حوارنا السابق بشكل يساند المشاركون والمتابعون على التفكير والبحث في ما سيستجد خلال الويب 2.0 والمكتبات؛ وما نقف أمامه من تحديات تقنية وفكرية جديدة.

يمكننا عقد المقارنة التالية ما بين عمليات المكتبة؛ وإمكانات الويب 2.0:

المكتبة التقليدية 

عالم الويب 2.0 

الفهرسة (Cataloging)

الميتاداتا التلقائية / الجاهزة (مثال ما يقدمه موقع: del.icio.us)

التصنيف (Classification)

التصنيف المشترك والويب الدلالي (التصنيفات الجاهزة وذات العلاقة)

التزويد 

مواقع الناشرين وموردي الأوعية على شبكة الإنترنت + إمكانات التعاملات المالية الإلكترونية (eBay, PayPal, Amazon)

المراجع 

مواقع الأسئلة الشائعة وإجاباتها، والموسوعات الحرة (Yahoo Answers, Wikipedia)

الحفظ والاقتناء 

الأرشيفات مفتوحة المصدر ومستودعات المعلومات ومؤسساتها

توجيه المستفيدين 

إدارة غرف المحادثة المباشرة (Chat Rooms)

حيز العمل 

غرف المعيشة ومواقع العمل والمواقع الاجتماعية والترفيهية من خلال الاعتماد على جهاز حاسب محمول أو هاتف جوال (Laptops, Mobiles)

المجموعات 

مواقع إتاحة ومشاركة مصادر المعلومات (النصية/الصور/الفيديو …) وإمكانات الوصول الحر لها (YouTube, Flickr, Open Access)

العمل المهني المتخصص 

المهارات المكتسبة وحكمة المجموعات وتبادل خبراتها 

ومازال البحث قائم عن الإجابات التي تعرضت لها خلال المداخلة السابقة .. ولكن أأمل مشاركتكم معي لتكتمل الرؤية ولتستكمل الصورة بأطرها الصحيحة.

 

ما بعد الرقمنة …

lib21

 
4 تعليقات

Posted by في 24 فبراير 2009 in رؤى مهنية خاصة